اسباب نقص فيتامين د عند الأطفال

اسباب نقص فيتامين د عند الأطفال من المواضيع المهمة التي يبحث عنها الآباء بشكل دائم. فعندما يأتي الأمر للصحة والمرض فإن الأطفال من أصعب الفئات وأكبر التحديات من وجهة نظر النظام الصحي ومقدمي الخدمات الصحية من أطباء وممرضين وصيادلة وغيرهم. لا يستطيع الأطفال التعبير عن حاجاتهم ومشكلاتهم بطريقة دقيقة، واحياناً يمكن للآباء والمهات أن يزودوا من حولهم بمعلومات مضللة تجعل تشخيصهم وحل مشكلاتهم أكثر صعوبة من أي فئة أخرى.

عندما يأتي الأمر للأطفال عليك أن تكون يقظًا كثيرًا ومنتبهًا لأدق التفاصيل، لتتمكن من مساعدتهم لتخطي مشكلاتهم الصحية إن حدثت. خصوصاً وأن مشكلة نقص فيتامين د عند الأطفال متكررة في منطقة الشرق الأوسط والدول العربية.

 كم يحتاج الأطفال يوميًا من فيتامين د؟

بحسب المواقع الطبية يحتاج الأطفال يوميًا من فيتامين د الكمية التالية:

  • الرضع (أقل من سنة): يحتاجون ما مقداره 400 وحدة من فيتامين د يوميًا.
  • الأطفال (أكبر من سنة): يحتاجون ما مقداره من 400- 600 وحدة من فيتامين د يوميًا.

من الممكن أن يحصل نقص فيتامين د في حالات كثيرة دون أن تظهر على الطفل أعراض معينة، هذا يستدعي أن ينتبه الأهل إلى مسببات نقص فيتامين د، ليقوموا بفحص طفلهم إذا كانت تنطبق عليه الظروف التي تجعله أكثر عرضة للنقص.

اسباب نقص فيتامين د عند الأطفال

ما هي اسباب نقص فيتامين د عند الأطفال ؟

إذا اردنا أن نحصر اسباب نقص فيتامين د عند الأطفال فيمكن الحديث عن ٤ أسباب رئيسية:

  • تغطية الجسم بالكامل بالملابس بشكل مستمر

يحرص الأهل كثيرًا على أطفالهم في مراحلهم العمرية الأولى، قد يدفعهم هذا إلى إبقاء جسم الطفل مغطى بالملابس لتجنب تعرضه لنزلات البرد أو حروق الشمس ولتلافي جرح جسمه إذا وقع. إبقاء الجسم مغطى بشكل مستمر يقلل من تعرض الطفل لأشعة الشمس مما ينتج عنه تعرض الطفل لخطر الإصابة بنقص فيتامين د.

  • اللعب دائمًا داخل المنزل وعدم التعرض للشمس بالشكل الكافي

تعرض الطفل لأشعة الشمس المفيدة في الصباح؛ من الساعة العاشرة إلى الواحدة بعد الظهر، مهم وجوهري ليستطيع جسمه أن يصنع فيتامين د الذي يحتاجه لنمو عضلاته وعظامه. الإصرار على إبقاء الطفل ليلعب داخل المنزل دون تعريضه لأشعة الشمس يعتبر حرصًا غير مبرر وسيؤثر على نموه الطبيعي.

اقرأ أيضا: اعراض نقص فيتامين ب1 ب6 ب12

iHerb WW
  • البشرة الغامقة

زيادة صبغة الميلانين عند ذوي البشرة الغامقة يساهم في تقليل قدرة الجسم على صناعة فيتامين د بفعل أشعة الشمس، فإذا كانت بشرة طفلك غامقة، عليك أن تكون أكثر حرصًا على حصوله على كفايته من فيتامين د.

  • الرضاعة الطبيعية في حال نقص الفيتامين عند الأم

يحصل الجنين في بداية حياته على حاجته من العناصر الغذائية حصرًا من الرضاعة الطبيعية التي يحصل عليها من والدته. الرضاعة الطبيعية مهمة وتعد أفضل من الرضاعة الصناعية لتقوية مناعة الرضيع، إلا أن وجود نقص في فيتامين د عند الأم سينعكس على نقص عند الطفل. بشكل عام فإن حليب الأم لا يوفر الكمية الكافية من فيتامين د للرضيع تحديدًا إذا كانت بشرته غامقة. لذا، يمكن للرضيع أن يحصل على ما مقداره 400 وحدة من فيتامين د يوميًا دون فحص مستوياته عنده.

 

فيتامين د المهم جدًا لصحة الجسم والعظام والعضلات، والذي يعمل على امتصاص الجسم للكالسيوم من مصادره الغذائية، يعتبر من العناصر الغذائية المهمة جدًا تحديدًا للأطفال الذين يمرون بمرحلة نمو حساسة. وبعد التعرف على اسباب نقص فيتامين د عند الأطفال فعليك مراجعة الطبيب المختص لتحديد الجرعة اليومية والعلاج اللازم لطفلك.

اقرأ أيضا: كيف تقوي ذاكرة الطفل وتزيد من سرعة الحفظ لديه ؟